عادات سيئة ولكنها مفيدة لصحتك - منتدى ألمانيا

مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

عادات سيئة ولكنها مفيدة لصحتك
  • النصائح الخاصة بالصحة واللياقة، عادة ما تقوم على تخويف الشخص من كل ما هو غير مفيد للصحة، عوضاً عن تثقيفه حول أهمية هذا أو ذاك. رفع الأوزان، التمارين الرياضية، الطعام المفيدة والابتعاد كلياً عن كل ما هو سيئ، يبدو وكأنه السبيل الوحيد لحياة صحية.

    لكن الواقع مغاير تماماً؛ إذ إنه لا يمكن لأي شخص أن يدّعي بأنه يعتمد نظاماً صحياً، بينما هو في الواقع يحرم نفسه من كل شيء. فالنظام الصحي قائم على مبدأ معاملة الجسد بطريقة جيدة، والحرمان لا يدخل إطلاقاً ضمن المعاملة الجيدة.

    بعض العادات السيئة قد تكون في الواقع مفيدة للشخص؛ لأنها تمنحه ما يحتاج إليه بالضبط وما يطلبه جسمه.


    1- النوم لوقت متأخر


    غالبية النصائح تركز على ضرورة الاستيقاظ المبكر، وعدم التكاسل أو النوم لساعة متأخرة. لكن لا ضرر في الاستجابة لما يطلبه جسدك، فحين يبلغك جسدك بأنه منهك ويحتاج لساعات إضافية من النوم، وحتى ولو كان ذلك لوقت الظهيرة، عليك منحه راحته.

    ففي عطلتك المقبلة، وعوضاً عن جر نفسك من السرير وأنت تشعر بالإنهاك، امنح جسدك راحة يحتاج إليها ويستحقها بالنوم لساعات إضافية. فائدة الراحة المطلوبة هذه هي أنها تجعل الجسم يسير وفق ساعته البيولوجية بشكل دقيق، ما يعني أنك عملياً ترفع معدلات الأيض. الحرمان من النوم أو النوم بمعدلات أقل مما يحتاج إليه الجسم، يجعلك تلجأ إلى تناول الطعام بكميات أكبر.
    2- تناول القهوة


    السبب الوحيد الذي يجعلك تنهض من النوم هو أنك ستتناول فنجاناً أو فنجانين من القهوة. ولا بأس بذلك، فالقهوة كانت ضحية الشائعات خلال السنوات الماضية؛ إذ حملت مسؤولية النوبات القلبية والأمراض السرطانية. الدراسات أكدت عدم صحة هذه الشائعات، وعليه فإن تناول كوبك اليومي من القهوة لن يضرك بل سيفيدك.

    إضافة إلى أنه يمنحك ما تحتاج إليه من الكافيين، فإن القهوة تتضمن مضادات الأكسدة التي تحسّن المزاج؛ كونها تفعّل الدوبامين والسيروتونين. كما أنها تقي من بعض أنواع السرطانات، مرض باركنسون، ألزهايمر، والنمط الثاني من السكري. القهوة مفيدة طالما لا تضيف إليها المكونات التي تجعلها ضارة.


    3- ممارسة الرياضة قبل تناول الطعام


    جميع النصائح تشدد على أهمية تناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية؛ وذلك لمنح الجسم الطاقة التي يحتاجها. لكن في الواقع ممارسة التمارين قبل تناول الطعام قد يساعدك على خسارة الوزن بشكل أسرع؛ لأن الجسم يقوم بحرق الدهون وليس الأطعمة التي تناولتها قبل ممارسة التمارين.

    وبطبيعة الحال فإن الذين يتناولون الطعام قبل التمارين ويقومون بحرقها، سيقومون بتناول الطعام بعد ممارسته، لكن عدم تناوله يعني أنك ستكتفي بوجبة واحدة.
    4- عدم ممارسة التمارين بانتظام


    التركيز يكون دائماً على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وعندما يقوم أي شخص لسبب أو لآخر بعدم الالتزام؛ فإن شعوره بالذنب يظهر بشكل واضح، ما يؤثر عليه نفسياً وبدنياً.

    عدم ممارسة التمارين بانتظام أمر مفيد، خلافاً لما هو معتقد، فالانقطاع ليوم أو يومين عن ممارستها تعني أنك تمنح عضلاتك الوقت الكافي للراحة وللشفاء؛ لتصبح أقوى.
    5- الاستسلام لمغريات الحلويات


    لا ضرر في الاستسلام لرغبتك بتناول الحلويات بين حين وآخر، بشرط عدم المبالغة. الشوكولاتة على سبيل المثال يمكنها تعديل المزاج؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة. لكن حاول اختيار الحلويات التي لا تحتوي على الكثير من الإضافات المشبعة بالدهون والسكر.

    الدراسات أكدت أن الذين يتناولون الحلويات بين حين وآخر يملكون معدلاً أقل من مؤشر كتلة الجسم عن الذين انقطعوا عن تناولها بشكل كامل