مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

الأناقة والرفاهية ترافقانك في جولات التسوق في هامبورغ
  • الرفاهية في هامبورغ لاتعني الغلاء، بل تدل على التفرد والتميز. فهذه المدينة المعروفة بحسن الضيافة والمفعمة بالجاذبية تزخر بالأروقة الأنيقة وشوارع التسوق الشهيرة والفنادق الفاخرة، ناهيك طبعاً عن موقعها الذي يمثل في حد ذاته الرفاهية بكل معانيها، لاسيما مع وجود بحيرة خلابة في قلب المدينة. ولذلك، ليس غريباً أن تجذب هامبورغ سنوياً الكثير من السياح القادمين من كافة أنحاء العالم ومن بينهم الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي. ونظراً لتوافر خطوط طيران مباشرة تربط بين دول مجلس التعاون الخليجي وألمانيا، يحظى المسافرون من رجال الأعمال والسياح بمزيد من المرونة في التخطيط للسفر، حيث تسيير طيران الإمارات مثلاً رحلتين بدون توقف يومياً بين هامبورغ ودبي.


    image

    سيجد الضيوف القادمون إلى هامبورغ شبكة من مراكز التسوق الرائعة الواقعة في قلب المدينة. والمميز أن لكل واحد من هذه المراكز جمال خاص ورونق ساحر. فنظراً لقربها من بعضها البعض، يصبح بإمكانكم المرور في مركز المدينة بأكمله دون الحاجة لاستخدام المظلة! وفي مراكز مثل: "بلايشينهوف"، "غاليريا"، "هامبورغر هوف" و"غينزه ماركت"، يمكن لعشاق التسوق العثور على المتاجر والمعارض الرائدة. أما "ألستر أركادن" فيعتبر أصغر وأعرق أروقة هامبورع، حيث يشكل مع رواق "مليين" نقطة وصل إلى جادة "نوير فال". وتشكل الزخرفة الخلابة والسقوف المزينة بالرسوم تجربة تسوق ممتعة لكل زوار وضيوف المدينة. وأثناء فصل الشتاء، يمكن مشاهدة شجرة عيد الميلاد في بحيرة الألستر الداخلية وكذلك مبنى دار البلدية المزيّن بالأضواء، من خلف الأعمدة الفينيسية لمقهى "أركادن كافيه" و" كافيه أوله". أما في فصل الصيف، فسيحظى الزوار بعرض باليه حقيقي تؤديه طيور البجع فوق مياه البحيرة.

    image

    وعند التنزه عبر الرواق الحي الهانزي التاريخي "هانزه فيرتل"، الذي يمثل مجمعاً مذهلاً للتسوق مبني من الحجر ويمتد على مساحة 9000 متر مربع تحت سقف زجاجي على شكل قبة، ستجدون مطعم سرطان البحر "هومر شتاند" الذي يعتبر نقطة التقاء شعبية. كما يمكنك في هذه المنطقة تذوق شراب التوت الأحمر من شركة "لايزيفر"، الذي يمثل هدية هامبورغ الكلاسيكية.
    ومن المباني التاريخية الأخرى التي تحولت إلى جنة تسوق، يبرز مبنى "كاوفمانسهاوس"، حيث كان تجار هامبورغ في القدم يديرون إمبراطوريتهم التجارية العالمية. وفي عام 1911 تم إعادة افتتاح هذا النموذج المعماري الهامبورغي بعد أعمال ترميم شاملة. وهناك أيضاً مبنى "ليفانته هاوس" في شارع "مونكيبيرغ شتراسه"، حيث يعد موطناً لأكثر من 40 متجراً جذاباً وأنيقاً، منها متجر "زانزيبار" للملابس والبيع بالتجزئة المطل على المطعم المتفرد في جزيرة "زولت"، إحدى أشهر الجزر الألمانية.


    image

    وسيحظى عشاق التسوق بمجموعة واسعة من الخيارات. فبالقرب من برج التلفزيون، يقع حي "كارولينن فيرتل"، أو كما يُسمى محلياً "كارو فيرتل". هذا الجزء من المدينة مناسب لأولئك الذين يتجنبون الماركات العصرية لصالح المصممين الشباب الذين يبتكرون تصاميم خاصة بهم. وقد وصل العديد من هذه الماركات إلى الشهرة والعالمية. فالكثير من رموز الموضة يقومون بالتسوق من متجر "هير فون إيدن" في شارع "ماركت شتراسه 33" ومن بينهم مثلاً مغني الراب الألماني "يان ديلاي"، ليحصلوا على أزياء تعد خصيصاً بناءً على الطلب. وعلى الرغم من أن ملابس الكشمير والصوف هي المفضلة، إلا أن المصممين يقدمون لحسن الحظ أيضاً إبداعات أكثر غرابة. فليس هناك أي مشكلة من رؤية الفستان نفسه مرتين في متجر "ميفالدا" في شارع "غلاسهوتن شتراسه 4"، فهو يمثل مخزناً للعلامات التجارية: "هوفمان زولو" للمصصمة "ناتاشا هوفمان"، و"فرويلاين إلبه" للمصممة "زولفايغ كايكافوسي". أما متجر "كاين اند ادل" "لصاحبته "فرانسيسكا أوندربيرغ" في شارع "غيرتيغ شتراسه 11"، فيتميز بإكسسوارات المصصمة "انتونيا ساندر"، التي تتوفر شالاتها بالمقابل فقط في متجر "أونغر" في شارع "نوير فال"، وكذلك "لو سانس"، "فيليكس راي" و"تشي تشي فان".


    image


    ويعتبر شارع "نوير فال" بمثابة شانزليزيه مدينة هامبورغ. وعلى الرغم من أن طوله، الذي يبلغ حوالي كيلومتر واحد، ليس بطول تلك الجادة الباريسية، إلا أنه يعتبر واحداً من أفخم عشرة شوارع تسوق في أوروبا. فهنا تجد المتاجر الرائدة لمصممي الأزياء الواحد يلي الآخر، مثل "اسكادا"، "يووب"، "غوتشي"، "لويس فويتون"، "سانت إيميل" والمتجر الهامبوري "جيل ساندر". وتجد مجموعة من فساتين الزفاف والسهرة الجميلة عند "باك-مودن"، ونبع من أقلام "مون بلان" الفخمة. وهناك أيضاً معاطف زرقاء واقية من المطر عند "لاداج اند أولكه" التي لا تزال تعد صرحاً للموضة. وبالنسبة للملابس الأنيقة، فليس هناك أفضل من متجر "أونغر"، أما الجودة الخاصة بالملابس النساء الداخلية فيمكن الحصول عليها عند "مورينغ"، الذي يعد أقدم متجر للكتان والملابس الداخلية النسائية في هامبورغ. وتتنوع إبداعات المجوهرات الرائعة من "إتش. شتيرن" و"فيمبه"، التي تقدم مجموعة من الخيارات تمتد من التقليدية إلى التجريبية. وهناك أيضاً منتجات بأسعار تتناسب مع الميزانيات الأكثر تواضعاً.


    image


    كما يمكن للمرء أن يحظى بتجربة تسوق ممتعة في مدينة الميناء "هافن سيتي"، حيث تضفي الأجواء المميزة لهذا الحي الجديد ألقاً خاصاً على كل جولة من جولات التسوق فيه. وبالانتقال إلى حي "سانت باولي" الشهير يجد المرء نزعة إلى الفخامة، وتحديداً الأحذية الفاخرة الفريدة والمثيرة والرائعة. فمتجر "بليكر شووّه" في شارع "ريبيربان 143"، الذي يضم طابقين يحتويان على أكثر من 10 آلاف زوج من الأحذية المصنوعة من الجلد الطبيعي الفاخر، يجذب أنظار السيدات والمشاهير ومحبي الموضة والتألق. وفي مكان آخر، يتم بيع أحذية رجالية مصنوعة باليد من "أوليفر غريه" في 3 فروع في مدينة هامبورغ، واحد منها هو عبارة عن منفذ للبيع "أوتليت".


    www.almaniah.com.jpg
    600 x 338 - 47K
    2.jpg
    600 x 398 - 74K
    3.jpg
    600 x 381 - 76K
    4.jpg
    600 x 476 - 69K
    5.jpg
    600 x 362 - 55K
  • جمييل ...زيارتي لهامبورغ رح بتكون قريبه انشالله
  • رح رتب الها زياره على احتفال رآس السنه
  • رائعه هي هامبورغ
  • ساره اذا رح آلمانيا ع راس السنه نروح نزورها مع بعض ؟؟ لو ما عندك مانع انا هالشي بناسبني ^ـ^