مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

ألمانيا التي في حاطري !
  • لقدْ بتُ أشتاقُ لتغيير المكان، أعلم أن الأمر ليس بالسهولة التي تتصورونها أنتمْ، لو كنتُ على قدر من اليسر المادي لمهدتُ لنفسي الطريق إلى حيث أريدْ، لكن مع ذلك أصل لدرجة اليقين التام بأني اخترتُ هدفي وعنهُ لنْ أحيدْ، ليس بوسعي الان أنْ أسلك غير هذا الطريق الوعثي، لا أريدُ أنْ أكون شيئا هنا، ولو أتيحتْ لي عشر فرص سأتركهاَ، سأُعْتبر خائنا لهدفي إنْ تفضلتُ وقبلتُ أن أكون شيئا هنا،، إن هَم الجميع الوظيفة وأنا أيضا أبحث عنها،، ولكني للأسف أبحثُ عن أكثر من هذا، عن كرامة إنسان، عن العدل والحرية والديمقراطية ، قدْ لا يكونُ كل شيء في ألمانيا لكن واثق أنها لنْ تكون أحلكَ من المغرب، فلاشيء هنا يغريكَ بأن تبقى بدءا بالمخزن مرورا بأذياله والشعبْ، أقصدُ المجتمع المعقد بافات الحقد والضغينة والبغضْ..
    لقد سألني البعْضُ عن افاق ما بعد الإجازة وباتوا ينصحونني بأن أفكر في الوظيفة،، لقد حسمتُ أمر الأسْتذة تحت منظومة وزارة التخريب المخربية ولا داعي لأن أجهض أسمى هدف لي لأجل أن أكون معلما/أستاذا، صحيح أنها مهنة تروق لي لأنها أندر المهن شرفا، لكنْ قدرنا أننا وُجدنا في المغرب، وإني لأتفهم كل الذين يطالبونني بأنْ أبقى هنا هنا وأثبتُ نفسي هنا، وهل الثبات يكون هنا فقط ؟ والذي يثبتون أنفسهم هناك ما محلهم من الإعراب ؟ أليس صعبا أن تثبتَ نفسكَ هناك ؟ ألا تدرون ماذا تعني ألمانيا ؟ إنها ليستْ كأي دولة عادية، وأنا لازلتُ أستقصُ أخبارها وأقرأ جديدها عبر أكثر من صفحة افتراضية، وتستهويني أكثر حين أقرأ عن أخلاق شعبها وموظفي إداراتها، حينها أشد على هدفي بالنواجد..!
    لقدْ بتُ الأن أكثر حماسا من ذي قبلْ ، وبتُ أحتاج للتحفيز والتشجيع وحتى المساعدة لأولئك الذين يسكنون ألمانيا، على الأقل يتكلفون بأمر التسجيل القبلي، إنه الكفيل بأن أخطو خطوتي الأولى نحو معانقة هدفي الذي يدغدغني ،ثقوا بي أني سأذهب لأجل هذه الأرض الشقية وهذين العظيمين (أمي وأبي) وأدركوا أن لا حاجة تستهويني في ألمانيا غير شعبها التواق للمعرفة، يقول صديقي الحسين : هناك لا فرق بين بوذي وإسلامي وهندوسي ومسيحي، الكل سواسية، الكل يعمل ولن يلتفتوا إلى الوراء ليضحكوا على إفريقي فارغ القامة يتجول في شوارع هامبورغ، لا وقتَ لهم ليضيعوه وهذا ما أريده أيضا، أنْ أعمل كالماكينة وأقدم شيئا لبوكيدان وتلاميذتها بالخصوص، إن التاريخ يسجل والفايسبوك يسجل وستتذكرون كل شيء بعد سنوات، في الأخير أرجوكم لا تستفسروني عن إتمام الدراسة هنا، أنا قريب من أن أغلق صفحة الدراسة الجامعية ويكفيني ما تعلمته على مدار سنوات من الحكرة والقهر والزلط، الأن ادعوا الرب في أن يستجيب لي ويرحلني من هنا،، فهاتوا جواز السفر هاتوه.....
    بوعاصم!
  • انت كاتب بالفعل رائع
  • شكرا لك حقا..تحياتي لك @nimar
  • كلامك صحيييح ا ولد بلادي والله ماكدبت وحتى انا عندي نفس الهدف المنشود ان شاء الله ..وثق دائما ان الامل موجود مادمنا على قيد الحياة..اللهم حقق احلامنا ويسر طريقنا لبلوغ الهدف وتحقيق حلم الحرية والديمقراطية بدل الظلم والاستعباد الذي ضقنا ذرعا منهم..
  • @lamiaa
    تحياتي لك صديقتي
  • شكرا اخي