مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

في الهدف لا نقول كفى!
  • في الهدف لا نقول كفى..!

    -وهل كان من الصواب أن تبوح بسرك وتذيعه أمام أزيد من 5000 صديق وصديقة ؟
    -وما العيب في ذلك ؟ أيجدر بنا دائما أن نقضي حوائجنا بالكتمان..؟
    -نعم صاحبي العزيز فأحيانا يسعى الذين يكرهوننا إلى فعل المستحيل لإبادة أحلامنا إلى الأبد..!
    -فليكن..فأنا مقتنع أن الحياة معركة حامية الوطيس إما أن نفوز أو ننهزم لكن الأقوياء والشجعان فقط من لا يموتون...!
    -وكيف ترى حلمك ؟
    ألمانيا في نظر البعض أغبى هدف يسعى إليه شخص لا يملك وفوق هذا يدرس الأدب وفي نظر البعض حلم جميل لكن يحتاج لمال كثير وفي نظر الأخرين الحالمين أمثالي هدف يستحق أن يُتشبث به إلى أخر رمق..!
    بين هذا وهذا انتشلت هدفي من الضياع وسارعت للتسجيل في المعهد بعد أخذ ورد وتفكير ونقاش مستفيض حول ما إذا كان بوسعي أن أواجه واجب الأداء بشجاعة وبسالة ، لا أدري حتى هذه اللحظة كيف سجلت إسمي مع زمرة الطلبة صديقاتي وأصدقائي لأعلن بذلك بداية أول حصة ذات عشية دافئة بدءا من الساعة الثالثة ،كنت متحمسا أنط على الدرج كطفل صغير يلهو..لا أنكر أني ارتجفت قليلا وتخيلتني في تلك اللحظة داخل أسوار الجامعات الألمانية وليس في معهد أنوال بإمزورن..!
    تذكرت حماس الدراسة أيام الإبتدائي والإعدادي على وجه الخصوص ،واظبت على الجلوس أولا لأسترق السمع إلى كلمات أستاذة متواضعة ورائعة جمعنا بها القدر لتكون هي المعلمة الأولى لنا في لغة لم أطالع عليها من ذي قبل عدا أني شغفت حبا بها حين أدركت أني أرى نفسي هناك...يبدو لكم الأمر غريبا بعض الشيء ؟ كيف أرى نفسي هناك ؟؟

    أرى نفسي ألج الجامعة من بابها الواسع وعيون الطلبة لا ترمقني ولا يأبه لوجودي أحد..أرى نفسي أجلس في الصفوف الأمامية أسعى جاهدا لفهم ما يمليه علينا الأستاذ (ة)..
    أرى نفسي يا صاحبي في مكتبة واسعة عريضة أبحث عن كتاب أقوي به اللغة...
    أرى نفسي أجتمع مع زملائي من كل الجنسيات نناقش ونراجع..
    أرى نفسي أعمل كل سبت وأحد لأجل مسايرة تكاليف المعيشة لأسبوع..
    أرى نفسي أحدث أمي هاتفيا وأبي وأقول لهما :أنا بخير..أدرس وأعمل..
    أرى نفسي أحدث الألمان عن الحسيمة والريف والأمازيغ..
    أرى الأستاذ يثني على مجهوداتي والجار يدعوني لوجبة العشاء..
    أرى نفسي يا صاحبي حاملا لواء الريف قرب جدار برلين المنهار..
    أرى نفسي في كل مكان..على شط نهر "الراين" في "بون" مستلقيا على أرض معشوشبة تابعة لجامعتها...!
    أرى نفسي مع حسن وحسين ومحمد وفي دوسلدورف مع سيدتي الريفية....!
    لا تقولوا لي أضغاث أحلام...دعوني في حلمي...لا أريد أن أستيقظ...لا جدوى أن أرى شمس القهر الأبدي من جديد..!

    مضى شهر من تعلم اللغة...انتهينا من كتاب أول ولا أدري كم اكتسبنا من معرفة...قيمتنا الأستاذة بإيماءات من رأسها وأحيانا بهمس وكلمات مشفرة ، قالت لي في نوع من التحفيز والتشجيع...في التركيب والصرف والتحويل أنت جيد لكن يلزمك إجتهاد أكثر لتفهم المعاني...أقول هذا لأنك تحتاج لتعلم اللغة أكثر...!
    مضى شهر تعلمت فيه الكثير..تعلمت أكثر مما تعلمته في الجامعة..لسبب واحد : الشروط متوفرة..الكتب متوفرة والراحة النفسية..هذا ما ينقصني في الجامعة..قلت لهم ذات مرة هاتوا لي المال أنكح لكم المعرفة...!

    مضى شهر لم أحس به كما لم يحس به الجميع ، واليوم وبعد الغد كتاب جديد وصفحات جديدة من لغة ألمانية تبدو للوهلة الأولى مستعصية لكن لم يولد أحد عارف بخباياها غير الألمانيين أنفسهم..
    شهر أخر و4 شهور أخرى هي الكفيلة بالجواب عن سؤال هل أنا قادر على الظفر بدبلوم اللغة ( الشرط الأول في الدراسة) ؟
    ألمانيا قد تكون بعيدة الأن...لكن لا أدري قد تقترب وتقترب...
    ألمانيا أيها السادة بالنسبة لي العلم والمعرفة قبل أي شيء أخر..
    ألمانيا هي أرض واسعة وشاسعة ومساحات للبوح والتعبير...
    ألمانيا هي ديوان شعر ورواية أولى...
    ألمانيا هي الهدف الأسمى والأوحد..
    ألمانيا هي قناعة راسخة بأني سأقدم فيها الكثير والكثير..!
  • هل تفضلت وعددت لي أسطر التناقض ؟
  • كتاباتك رائعه عن المانيا @assim
  • شكرا لك حقا...مزيدا من الشجيع
  • كلام رائع وجميل ننتظر الجديد لديك ... أتحفنا