مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

مذكرات محمد وعبد الله : حلم الدراسة في المانيا ( عام الصديق وقت الضيق 2013)
  • في الفترة ديه علاقتي زادت بعبدالله واقنعته بفكرة اننا ندخل كلية العلاج الطبيعي بعد لما نخلص المعهد ونشتغل وندفع فلوس الكلية ..... فعلا بدأنا نكلم اهلنا عشان القصة ديه واقتنعوا بيها وكنا مستانيين بفارغ الصبر ان سنة المعهد تخلص وخلينا خطة ديه سر ما بينا وسميناها "it's a big idea" .
    من بعد اليوم ده مبقاش في حاجة انا بعملها لوحدي او هو بيعملها لوحده كل حاجة كنا فيها مع بعض .. الشغل والدراسة واللعب على النت كمان .... كنا في قمة السعادة لان بقى عندنا هدف وكمان قررنا اننا نعمل الماستر بتاعنا في المانيا بعد ما نخلص الكلية هنا .
    وبدأت ايدينا تتعود على الشغل وبيقينا نشتغل في كل حاجة في بنك الدم وكنا بنسهر في نبطشيات في بنك الدم لوحدنا ونكون مسئوليين عن البنك كله .
    كل الي شغاليين معانا في المعمل شافوا اننا شاطرين في الشغل جدا رغم اننا كان عندنا 19 سنة وكان في ممرضة زميلتنا كانت زي امنا في بنك الدم وكانت مبسوطة بينا جدا بس بالرغم من كدة معظم الي كانوا شغالين معانا كانوا بيحاولو يوقعونا في الغلط عشان مديرة بنك الدم ترفضنا ..... المهم احنا فضلنا في الموضوع ده خصوصا بعد لما مرتبنا زاد بقيت تصرفتهم معانا لا تطاق لدرجة ان في شخص منهم كان بيقولنا عشان تحافظوا على اكل عيشكوا لازم تمسحوا وتنضفوا مع العمال وتشتغلوا الشغل بتاعنا كمان .
    في الحاجات ديه كان عبدالله سياسي اكتر مني وكان بيسمع كلامهم لكن انا كنت برفض فا كان عبدالله هو المحبوب ليهم .
    المهم دخلنا امتحانات المعهد وخلصنا وكله تمام وبدأنا مع تقديم الثانوية العامة نقدم في جامعة فاروس كلية العلاج الطبيعي واتقبلنا فيها الحمد لله ..... بعديها باسبوع تقريبا طلعت نتيجة المعهد وكان عبدالله ناجح وكنت انا شايل مادتين .... طبعا مقولتش في الشغل اني ساقط في مادتين ده غير البهدلة الي عندي في البيت وكانوا بيقولولي انت مش عارف تنجح في المعهد حتنجح ازاي في الكلية بس ربنا ستر ومسحبوش اوراقي من الكلية .
    كنت في الصيف وكنت بشتغل واذاكر للمادتين عشان اعدي فيهم ودخلت امتحان الدور التاني ونتيجته طلعت بعد اسبوع من دراسة الكلية والحمد لله نجحت وكسرت ورة المعهد قلة 
    استمرت الدراسة في التيرم الاول وقولنا بس لزميلتنا الممرضة اننا دخلنا الكلية وكانت طايرة من الفرح وقالتلنا اوعوا تقولوا لحد من الي شغاليين معاكوا .
    كنت انا وعبدالله بنروح الكلية الصبح وبنخلص ونجري نروح الشغل وكنا بنكلم الدكاترة اننا نغير مواعيد السكاشن بحيث انها تتناسب مع مواعيد الشغل .
    لحسن حظنا كانت المحاضرات بناخدوها باور بوينت ونذاكرها على الموبايل واحنا في الشغل بالتبادل بحيث ان ان واحد يشيل شغل التاني والتاني يستخبى ويذاكر وهكذا .
    الايام الي كنا بنسهر فيها في الشغل كنا بنفضل طول الليل نذاكر لان الشغل بيكون هادي ومفيش حد في البنك وكان دايما الي بيجوا يستلموا مننا الصبح يوصوا متأخر ويخلونا نتأخر عن المحاضرات واكيد طبعا منقدرش نتكلم لان احنا بالنسبة ليهم مش ورانا حاجة غير الشغل .
    التيرم الاول عدى والحمد لله انا وعبدالله طلعنا من الاوائل فيه .
    كنا ساعتها طايرين من الفرح لاننا اخيرا بدأنا ننجح في حياتنا .
    مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة
  • راااائع جداااا
    لايك ادمن للمشاركة