مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

تأثير بصمة اليونان على اللجوء فى أوروبا
  • سؤال يتكرر دائما حول تأثير بصمة اليونان على اللجوء فى أوروبا، وخلال السطور القادمة سنجيب عن هذا السؤال وكل من يتعلق به من استفسارات أخرى.

    تأثير بصمة اليونان على اللاجئين
    إذا كنت من الأشخاص الذين يسألون عن تأثير بصمة دبلن الخاصة باليونان على اللجوء فى أوروبا واكتفيت بهذا السؤال فلابد أن اقول لك أنك على خطأ لأن التأثير لا يتوقف على البصمة فقط والتأثير يكون كالتالى:

    بسم الله الرحم الرحيم اما بعد=


    أولا بصمة اليونان غير معترف بها فى دول أوروبا وهذا يعلمه معظم الأشخاص، بمعنى أدق إذا ذهب اللاجئ إلى دولة أوروبية أخرى وتقدم بطلب لجوء لديها وظهرت لهذا الشخص بصمة لجوء فى اليونان فإن هذه الدولة تتغاضى مباشرة عن هذه البصمة، ولكن يرفض لجوء الشخص القادم من اليونان إذا كانت اليونان قد وضعت اسم الشخص على قائمة الحظر التابعة إلى اتفاقية شنغن بالنظام المعروف SIS ويكون حظر الشخص فى اليونان أو فى أى دول أوروبية أخرى عائد لعدة أسباب سنذكر بعضها وهى كالتالى:

    1 _ ارتكاب الشخص لجريمة أثناء تواجده فى اليونان فإذا ترك الشخص اليونان وذهب إلى دولة أخرى من دول أوروبا وتقدم بطلب لجوء سيظهر اسمه مباشرة على نظام SIS حينها سترفض هذه الدولة دراسة طلبه وسترحله إلى اليونان إلا إذا رفعت اليونان اسم هذه الشخص من على قائمة الحظر حينها ستكون الدولة التى تقدم فيها الشخص بطلب لجوء هى صاحبة القرار فى بقاء اللاجئ على أرضها ودراسة طلبه أو ترحيله.

    2 _ إذا تقدم الشخص بطلب لجوء فى اليونان وتم رفض طلب لجوئه من قبل اليونان وأصدرت اليونان بحق هذا الشخص قرارا بالترحيل ورفض هذا الشخص أن يغادر اليونان فيمكن أن تضع اليونان هذا الشخص على قائمة الحظر.

    هذه إحدى أسباب وضع اسم الشخص على قائمة الحظر فى اليونان والتى يغفل عنها الكثير من الأشخاص ويكتفى الأشخاص بتوجيه تفكيرهم فقط على تأثير بصمة اليونان علي اللجوء إذا تقدم بطلب لجوء فى دولة أوروبية أخرى.

    نظرة على بصمة اليونان
    صديقى إذا كنت تفكر فى اللجوء إلى اليونان فأنت بالطبع على وشك التورط فى اللجوء فى إحدى أسوأ دول اللجوء فى أوروبا، ونصيحتى لك لا تفكر فى ذلك، أما بخصوص الأشخاص الذين يتم وضع اسمهم على قائمة الحظر فهذا بأيديهم لأن الشخص العاقل لا يسافر آلاف الأميال وعلى الأغلب قد تعرض لأخطار وأهوال كبيرة وخسر أموال كثيرة فى طريق الوصول من أجل أن يذهب إلى اليونان ويرتكب جريمة أو يقوم بالتعدى على شخص بالضرب أو يفعل أى شئ يضع اسمه على قائمة الحظر، فنصيحتى لكل شخص إما أن يبقى فى بلده أفضل له، أو أن يتحلى بالصبر الكبير حتى يصل إلى ما سلك الأهوال من أجل الوصول إليه، إذا كان ممن قرأ هذه الكلمات ولديك استفسار آخر حول بصمة اليونان يمكنك طرحه من خلال التعليقات.