مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

مفارقات هذا العصر !
  • لدينا أبنية أكثر ضخامة من ذي قبل ، و أعصاب أقل هدوءاً ؛

    طرقات أعرض ، و وجهات نظر أضيق ؛

    نحن نصرف الكثير و نملك القليل ؛

    نشتري أكثر و نستمتع أقل .



    لدينا منازل أكبر من السابق ، و عائلات أقل عدداً ؛

    لدينا وسائل راحة أكثر ، و وقت أقل ؛

    لدينا مؤهلات أكثر ، و حكمة أقل ؛

    لدينا علم أكثر ، و محاكمة أضعف ؛

    لدينا خبراء أكثر ، و مشاكل أكثر ؛

    لدينا طب كثير ، و حياة أقل جودة .

    نحن نصرف بشكل أكثر تهوراً ، نضحك قليلاً ، نقود بسرعة كبيرة ، نغضب بشدة و بسرعة ، نتأخر دوماً ، نتعب كثيراً ، نقرأ بسرعة شديدة ، نشاهد التلفاز كثيراً ، و نصلي قليلاً .

    لقد أكثرنا ممتلكاتنا ، غير أننا أقللنا قيمتنا .

    نحن نتحدث بغزارة ، نحب سريعاً ، و نكذب كثيراً .

    تعلمناً كيف نصنع أشياء حيوية ، لا كيف نصنع الحياة ؛

    أضفنا سنين للحياة ، و لم نضف حياةً للسنين .

    طرقنا جميعاً المسافة إلى القمر ذهاباً و إياباً ، لكننا نجد صعوبة في اجتياز الشارع للتعرف على الجار الجديد .

    غزونا الفضاء الخارجي ، لا فضاء الروح ؛

    صنعنا أشياء أكبر ، لكنها ليست أفضل ؛

    قمنا بتعطير الهواء ، لكننا لوثنا الروح ؛

    شطرنا الذرة ، و لم نشطر الأحكام المسبقة ؛

    نقرأ كثيراً ، و نتعلم قليلاً ؛

    نخطط أكثر ، و ننجز أقل .

    تعلمنا كيف نندفع سريعاً ، لا كيف ننتظر ؛

    لدينا دخل أعلى ، و أخلاق أقل ؛

    طعام أكثر ، و سكون أقل ؛

    اطلاع أشد ، و أصدقاء أقل ؛

    جهد أكبر ، و نجاح أقل .

    نصنع حواسب أكثر و أكبر لخزن كميات أكبر من المعلومات و إنشاء نسخ أكثر ، لكننا أقل تواصلاً ؛

    أصبحنا أطول كماً ، و أقصر نوعاً .

    إنه زمن الأطعمة السريعة و الهضم البطيء ؛

    رجال طوال ذوي طباع ضئيلة ؛

    مكاسب ضخمة ، و علاقات ضحلة .

    إنها أزمنة السلام العالمي ، و الصراعات العائلية ؛

    أوقات فراغ أطول ، و متع أقل ؛

    أنواع طعام أكثر ، و غذاء أقل .

    إنها أيام الدخل المزدوج ، و الطلاق السريع ؛

    المنازل الأوسع ، و البيوت المهدمة ؛

    إنها أيام الأسفار السريعة ، و الأنسجة المخصصة للاستعمال مرة واحدة ، و النشرات الأخلاقية ، و الإقامة لليلة واحدة ، و الأجسام السمينة ، و الحبوب التي تقوم بكل شيء من البهجة و الهدوء حتى الموت .

    إنه زمان فيه الكثير على واجهات العرض ، و لا شيء في المخازن .
  • مممم فعلا صح ... بس رآيك شو الحل
  • فعلا
  • شو برأيك الحل ممكن يكون لهاد الشي @ateek
  • بصراحة فعلا صح احمد، كتير بقارن حياتي بحياة الريفيين، بقول بحكم انهم قاعدين في الطبيعة بيتعلمو اكتر، بيشوفو اكتر، سايبنها على ربنا اكتر
  • اهلا ماروشكا - نوران - ميرنا - رزقي - ساره - شكرا لكم جميعا لمشاركتكم وتعليقكم، برأيي لا ينبغي توجيه اللوم على هذا الزمان والعصر بل ينبغي توجيه اللوم لأنفسنا اولا لأننا لو تمعنا في كل مشكلة من تلك المشاكل على حده لابد واننا سنجد عيب او خلل ما بداخلنا يختلف من شخص لآخر ولكن المحصلة او النتيجة واحدة! لذلك الحل بداخلنا فليبدأ كل شخص من داخله بالتغيير وبالتالي سيرى تدريجيا كل ما حوله يتغير :-)
  • هو عندكم ابو زعبل انتوا كمان يا رزقي؟ ههههه
    كلامك مزبوط ساره فالبساطة في الحياة الريفية هي سبب رئيسي من اسباب الراحة النفسية :-)
  • كلام جدا واقعي ... وللاسف
  • شكرا لمرورك وتعليقك @BlackSeries :-)
  • فعلاااا موضوعك واقعي منطقي جدااا @ateek8844
  • اهلين تاليا شكرا لمرورك وتعليقك برأيك ما السبب فى كل تلك المفارقات؟
  • لااايك @ateek

    فعلا كتير اشيا عن اول تغيرت
  • بتوقع بسبب تعقيدات التطور الآلكتروني @ateek
  • مرحبا سيدرا شكرا لمرورك وتعليقك برأيك ما سبب هذا التغير؟ :-)
  • مزبوط كلامك تاليا مافي احلى من البساطة ولكن هل هذه التعقيدات الالكترونية انعكست علينا بالسلب ولا يمكننا عيش حياة بسيطة مره اخرى؟ :-)