مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

في هذه المشاركة

الهواتف الذكيه في عامل الطب والصحه
  • image

    يعتبر قطاعا الطب وتقنية الاتصالات الأكثر تسارعاً في النماء والتطور خصوصاً خلال العقد الأخير، وبالرغم أن التزاوج ما بين القطاعين حديث العهد إلا أن الآفاق التي يعد بها تشكل قطاعاً استثمارياً وحقل عمل وبحث مغريين.

    لقد انفقت الولايات المتحدة أكتر من 16.6 مليار دولار في تطوير هذا القطاع في عام 2012 وحده وتتوقع أن يزيد الإنفاق السنوي على هذا القطاع ليصل إلى 34 مليار دولار هذا العام.

    إن هذه الشراهية لتطوير هذا النوع من القطاع Healthcare Information Technology (HIT)

    ليس حكراً على الولايات المتحدة الأمريكية ولا على الدول المتقدمة بل هو ظاهرة عالمية ومجال حيوي لبناء وتطوير القطاعات الصحية حول العالم بما فيه العالم النامي والرازح تحت بنى تحتية متهالكة وميزانيات متواضعة.



    ** ** ولكن لماذا هذا التهافت في الاستثمار في هكذا رفاهية؟
    ================================


    جولة مصورة بين أهم الانجازات الطبية المُذهلة لـعام 2014


    image



    1- (( الطب عن بعد Telemedicine )) :

    =====================


    - بعيداً عن رومانسية الفحص السريري والمشاهد السوريالية للطبيب الذي يمسك يد مريضه ويرقد جنبه؛ فقد تغير وجه العمل الطبي خلال الربع قرن الفائت. وباتت فنون الفحص السريري أقرب إلى حركات ألعاب الخفة منها إلى مهارات يومية.

    ولعل ذلك قد حدث نتيجة أمرين: أولهما حلول الصور والتحاليل المخبرية محل الفحص السريري وقلة ممارسة الفحص السريري مما أدى إلى تراجع قدرة الأطباء على استعماله في التشخيص. أضف إلى ذلك أن الطب تحول نحو الوقاية والتشخيص المبكر الذي يسبق ظهور الأعراض.

    وبالتالي فإن التاريخ المرضي ؛ والذي يستصدره الطبيب من المريض عبر السؤال والجواب؛ بات هو الدور الأبرز للطبيب المعالج بالإضافة إلى القرار الطبي والتشخيص. فالطبيب اليوم يستطيع علاج المريض عبر سماعة التلفون حتى دون أن يراه!


    ** ** لكن مالذ يجعل هذا الأمر يحل محل النمط التقليدي حيث يزور المريض طبيبه في العيادة للعلاج؟
    ====================================================


    الجواب هو أن الخدمات الطبية اليوم تشمل عدداً أكبر بكثير مما كانت تغطيه قبل نصف قرن مع توسع شبكات الطرق والاتصالات ومع انتشار الوعي الصحي وظهور أهمية المحافظة على الصحة العامة من الناحيتين التنموية والاقتصادية.



    2- ( الصحة عبر الهواتف المحمولة Mobile Health – mHealth ) :
    ==================================


    تمثل الصحة عبر الهواتف المحمولة أحدث موجات التطور التي شهدها قطاع الطب عن بعد، وقد بدأت هذه الموجة منذ 10 سنوات لتحول كل هاتف محمول وهاتف ذكي إلى أداة تخدم القطاع الصحي.

    الذي يجعل هذه الموجة واعدة ومناسبة هي انتشار تقنية الجوال وشبكات المحمول في كل دول العالم حتى الفقيرة منها. في كينيا (46% تحت خط الفقر) على سبيل المثال يمتلك 93% من الشعب هواتف نقالة وتغطي شبكات المحمول أكثر من 90% من المناطق المأهولة والتي لا تصل لها الطرق والسيارات حتى هذه اللحظة.

    وبالتالي فإن هذه التقنية المنتشرة تكتسب دوراُ أهم خصوصاُ في الأماكن التي ضعف البنى التحتية.

    ولنستعرض الآن بعض الأفكار والحلول التقنية التي أتت بها التطبيقات الذكية في عالم الطب والصحة..



    1- متابعة الجروح عن بعد :
    --------------------

    خلال المأساة التي أصابت هايتي عقب الزلزال المدمر عام 2010 قامت الطواقم الجراحية بعمل الآلاف من الجراحات المستعجلة. ومن المعلوم أن الاختلاط الأكثر شيوعاً في الجروح والإصابات هو العدوى infection.

    نتيجة النقص الحاد في الطواقم الطبية ونتيجة سفر الكثير من المرضى بعيداً عن اماكن المستشفيات والمراكز الطبية لمساعدة المنكوبين من ذويهم؛ ظهرت الحاجة إلى إيجاد بديل يساعد على تعقب هؤلاء المرضى ومراقبة الجروح.

    قام فريق من الأطباء في فلوريدا بتنظيم برنامج يقوم المرضى او العاملون الطبيون عبره بتصوير الجروح بشكل دوري وإرسال الصور للأطباء. وفي حال بدى الجرح على وشك الالتهاب تباشر الصادات الحيوية فوراً.

    وفي حال عدم الاستجابة يبلغ المريض بأن عليه العودة إلى المشفى للمزيد من العلاج. وفرت هذه التقنية البسيطة ملايين الدولارات وأنقذت حياة العديدين من اختلاط قاتل كما أسست لفكرة بسيطة لكنها مبدعة لمقاربة حالة مرضية بـ”كاميرا الجوال”!

    أشباه العلوم.. وأساطيـر العلوم الزائفة !



    2- فحص السمع لدى الأطفال Audiopulse :
    ---------------------------------

    في البرازيل تقدر الحكومة أن هنالك 6% من الأطفال دون سن الثالثة ممن لديهم ضعف حاد في السمع. الكثير من هؤلاء الأطفال يعيشون في مناطق نائية بعيدة عن المراكز الصحية. فقدان الأطفال لسمعهم قد يمر لسنين دون تشخيص وينعكس على نموهم وتعلمهم.

    لذلك قام فريق من الأطباء والمهندسين باستحداث تطبيق إلكتروني يقوم بعرض مجالات صوتية مختلفة وتسجيل رد فعل الرضيع. وفي حال كانت الاستجابة دون الحد الطبيعي يتم عرض الطفل على الطبيب المختص وعلاج السمع.



    3- فحص النظر IAP :
    ---------------

    كما السمع فإن ضعف النظر أمر يصيب الملايين في العالم سنوياً. تطبيق آخر من فريق البرازيل يعمل على التشخيص المبكر لضعف النظر لدى كافة الفئات العمرية عبر عرض صور ملونة وتسجيل قدرة المريض على ملاحظة التفاصيل.

    كما يقوم التطبيق باخذ صور لعيني المريض تمكن من التشخيص المبكر للغلوكوما والكتاراكت.




    4- Meradoctor :
    -------------

    ليس في التطبيق الكثير من الإبداع لكنه متكامل في الخدمات التي يقدمها وهو موجه للمقتدرين ماليا. لدى أكثر من 40 ألف شخص في مومباي – الهند خدمة طبية على هواتفهم الذكية تكمنهم من التحدث إلى أطبائهم لأخذ الاستشارات دون تأخير ولا عناء.

    تساعدهم هذه الخدمة على تذكر مواعيد اللقاحات والزيارات وبها تطبيقات تساعد على تخفيف الوزن والتذكير بأخذ الدواء.

    إلى أين يأخذنا الهاتف الذكي في عالم الصحة؟

    إلى أي مكان نريد.. تعمل شركات على انتاج أدوات صغيرة محمولة مرتبطة بالهواتف الذكية تستطيع عمل تحاليل الدم وربما دراسات جينية من عينات المرضى، لكن الأمر لا يحتاج التعقيد.

    كل ما يحتاجه هو فكرة بسيطة تخدم بفاعلية حاجة طبية.. هل لديك فكرة من هذا النوع؟ لنعمل معاً إذا ولنصنع تطبيقاً يفوق كل التوقعات!!
    main254-810x408.jpg
    810 x 408 - 46K
    1593.jpg
    380 x 570 - 37K
  • حابه اعرف بالنسبه بالعالم العربي ،،، في حدا بستخدم اجهزه ذكيه في العلاج لنفسه ولا الكل يذهب الى الطبيب بدون تفكير لحل المشاكل المرضيه ؟؟
  • اولآ موضوع رائع ومفيد ...

    شكلك طبيبة كل مواضيعك عن الطبة ؟

    بالنسبة للعالم العربي ... نحن لا نستخدم اجهزة ذكية "الاجهزة اصلآ غير متوفرة في معظم مستشفياتنا , فما بالك بالافراد " .... نحن نحب علاج نفسنا بنفسنا فعندنا الطب العربي والنبوي الذي يعتمد بشكل اساسي على الاعشاب والمواد الطبيعية

    وكمان اصلآ كل عربي هو طبيب وفنان ومدرس وميكانيكي وكل اشي :D
  • ههههههه لا معقول هيك !! @ammarhammad
  • The user and all related content has been deleted.