مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

تجربة و خبرة الدكتور مصطفى حجازي وعن حياته في دراسة الطب في آلمانيا
  • حبيت شارك معكن هاد الموضوع اللي كتبو دكتور درس واختص في آلمانيا ... وحبيت شارك تجربتو ليستفيد الكل من المقال ...




    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    بعد كتابة موضوعي السابق عن اختصاص طب الأسنان في ألمانبا أتبعه بهذا المقال و أتمنى أن أجيب على المئات بل ألاف الأسئلة التي طرحت علي من قبل أطباء أسنان بخصوص العمل و مزاولة المهنة في ألمانيا. أكتب هذا المقال و أتمنى أن أنير طريقكم نحو المستقبل و طريق اختصاص طب الاسنان في ألمانيا.

    مقدمة عامة

    أولا يجب أن نكون واقعين بحقيقة يجهلها الكثيرين و هي أن ألمانيا ليست بحاجة إلى أطباء أسنان مقارنة بأطباء الطب البشري و السبب بسيط وهو أن المستشفيات تستوعب 2-3 أطباء أسنان مقارنة ب20 طبيب حاصلين على شهادة الطب البشري، أي أن العدد قليل جدا و ذلك يعني هناك منافسة على 3 أماكن فقط، و في الجهة المقايلة تستوعب العيادات أطباء الأسنان الحاصلين على مزاولة مهنة دائمة أو ما يعرف Approbation و يتكلمون الألمانية بطلاقة، تستوعبهم بشكل أكبر بكثير من المستشفيات.

    وبالنظر إلى ما سبق فإنه يتوجب عليك إثبات وجود منحة خاصة أو حكومية، ولكنّ ممارسات بعض الأطباء العرب للأسف وتزوير العديد من المنح من قبلهم فقد أصبحت معظم المستشفيات لا تقبل إلا بمنحة حكومية فقط لا غير و ل، ومع ذلك فإنه يوجد بعض المستشفيات في بعض المقاطعات تقبل منحة غير رسمية أو كفالة من الأهل. لنعد إلى بداية الطريق و سأتحدث في هذا الموضوع بالتفصيل الممل كيف يجب أن تكون دراستنا من وجهة نظر المؤسسة الرسمية الألمانية حتى يمكننا الحصول على مزاولة المهنة الألمانية الدائمة، أي ال Approbation.

    أنت شخص من دول العالم الثالث، درس طب الأسنان في 5 سنوات و أتبعها ب سنة الامتياز ( 12 شهرا). خلال سنة الامتياز يجب أن تكون قد عالجت عدة مرضى جراحيا و سريريا أي أنه يجب أن تكون قد أجريت عددا لا بأس به من عمليات خلع الأسنان و ترميمها بالإضافة إلى الحشوات و تشخيص المرضى. يجب أن يكون لديك على الأقل مستوى B2 في اللغة الألمانية، وهذا شرط للحصول على مزاولة المهنة المؤقتة الBerufserluabnis.

    كيف الطريق إلى ذلك

    الطريق كالآتي، ونتحدث هنا عن طبيب الأسنان الذي درس 5 سنوات بالإضافة إلى الإمتياز و الذي يريد الإختصاص في ألمانيا:

    1- يجب عليك أولا أن تراسل المستشفيات و العيادات التي أعلنت على صفحتها ومواقعها على الإنترنت أنها بحاجة إلى أطباء أسنان بهدف الاختصاص أو إلى أطباء أسنان مختصين.

    2- قدم بنفسك على المستشفيات أو العيادات و بكل صدق كل شركات القبول لن تؤمن لك سوى شيء واحد فقط، وهو موعد المقابلة مع رئيس المشفى بالإضافة إلى يوم تتعرف فيه على فريق العمل ورئيس القسم هو من بيده قرار منحك القبول ذلك يعتمد بالطبع على ماهية المؤهلات العلمية و مستوى اللغة الألمانية الذي يناسب فريق عمله و التي تمتلكها أنت. و للعلم تختلف هذه المتطلبات حسب المستشفى و أيضا حسب المقاطعة.

    3- للفتاة المحجبة اعلمي أنه لا يوجد مشكلة و لا يوجد عنصرية ضد المحجبات و بالنسبة للعنصرية فالفكرة ليست موجودة عند الألمان و لكن هي فكرة لدينا حتى تكون حجة على فشلنا.

    4- المهم، بعد المقابلة مع رئيس القسم وبعد أن يكونقد تعرف عليك وعلى حياتك ودراستك وبعد أن تكون قد اجبته عن الأسئلة وما إن كان جو وفريق العمل قد ناسبك أم لا، يقوم رئيس القسم بعد أيام باستشارة فريق العمل و يسألهم عنك وعن شخصيتك و اعتمادا على ذلك يتخذ قراره الأخير بقبولك من عدمه .

    5- بعد فترة يقوم أحد موظفي المشفى الذي عملت فيه المقابلة بالاتصال بك هاتفيا ليخبرك ما إن تم قبولك ام لا، كما يخبرك بموعد بداية عملك شريطة أن تكون قد قمت بتجهيز كل أوراقك للحصول على مزاولة المهنة المؤقتة وتصريح العمل والإقامة.

    6- بعد شهر تقريبا و بعد تجهيز الأوراق تقدمها للمستشفى و تبدأ العمل.

    7- بعد 3-6 شهور (تعتمد على المقاطعة) يمكنك عمل شيئين، (ي الحالتين هناك تكلفة مادية كبيرة و تعتمد هذه على المقاطعة):

    أ- إما أن تقدم أوراقك للبروفيسور التابع للمقاطعة ليقرر ما إذا كانت دراستك معادلة للدراسة في ألمانيا و بالإضافة إذا ما كنت تستحق الحصول على مزاولة المهنة الدائمة الApprobation.
    ب- أو أن تقدم مباشرة على امتحان المعادلة والذي يكون هو اختبار عملي، نظري، كتابي و شفهي.

    8- على افتراض أنك قمت بعمل سنة أو سنتين اختصاص لكنك لم تكمله أو كان لديك اختصاص في الجراحة أو التقويم أو أي اختصاص آخر و هذا الاختصاص من أمريكا، بريطانيا، روسيا أو من العالم العربي او حتى أنك حاصل على البورد العربي من فهناك 3 إحتمالات وهي:
    أ- أن يعترفوا بهذه السنوات كخبرة و من ضمنها سنة الامتياز.

    ب- أن يعترفوا بسنة أو بكامل السنوات.

    ج- أن لا يعترفوا أبدا بسنوات الاختصاص.

    9- ما يجب أن تعلمه أنه لا يمكنك مقارنة نفسك أو وضعك بوضع أي شخص آخر، فأنت حالة خاصة لا يوجد تشابه بينك وبين أي شخص، حتى لو درست مع هذا الشخص في نفس الجامعة، و السبب أن هذا يعتمد على البروفيسور و نظرته و تقييمه لأوراقك. بكل صراحة يجب أن تقدم أوراقك و تنتظر النتيجة.

    10- بالنسبة للاختصاص في ألمانيا فهناك أمور يجب معرفتها: هناك إختصاص في جراحة الفم، والتقويم و التعويضات السنية والتي تكون من غير تكلفة و هذه التخصصات تنتهي بنجاحك في امتحان شفهي بعد 3 سنوات و تحصل بعدها على البورد الأوروبي. أما الكورسات أو البرامج فهي فقط شهادت و ليست إختصاص و هي ليست من ضمن البورد و لا تنتهي ب إمتحان و تكون مكلفة و لكن هل تعترف دولنا العربية بهذه البرامج أو الكورسات كإختصاص؟، أقول نعم و كلا حسب بلده.

    11- يقال عن طب الأسنان في ألمانيا بأنه أرقى وأصعب مجال، وليس ذلك راجع لطبيعة الدراسة، لكن الجو العام و الجو الاجتماعي لديه معاير معينة يجب الإلتزام بها لذلك التخصص في مجال الأسنان معقد و شائك و السبب في ذلك أن كل مقاطعة و أحيانا بعض المناطق في هذه المقاطعة نفسها لديها قوانين و معاير مختلفة.

    12- عند حصولك على مزاولة المهنة الدائمة اعتبر نفسك قد أصبحت كأي طبيب ألماني و تبدأ عندها بالتركيز على حياتك العلمية أكثر .

    13- بالنسبة لجراحة الوجه و الفكين تحتاج شهادة في طب الأسنان مع مزاولة المهنة الدائمة و شهادة في الطب مع مزاولة مهنة دائمة.

    14- في النهاية و بكل صدق بالنسبة للمال، هل إختصاص الأسنان مدفوع م لا؟. سأقولها بكل صدق، من كان مجتهدا و جادا سيحصل على راتب رائع بعدما يثبت نفسه في المشفى و سيسمح له أن يجري عمليات رائعة و ما عدا ذلك فسيعامل حسب نشاطه .

    أتمنى أن أكون قد ساعدت و لو القليل، طريق التخصص في ألمانيا مرّ في أوله و لكن حلو في منتصفه و فرحة في نهايته.



    شكرا لقرائتكم لمقالي المتواضع

    د.مصطفى حجازي- ألمانيا


    image
    4Gj45gT.jpg
    498 x 720 - 23K