مرحبـا بـك!

مرحباً بكم في منتدى ألمانيا

Login with Facebook

التصنيفات

التطور الديموغرافي
  • يتميز التطور السكاني (الديمغرافي) في ألمانيا بثلاثة اتجاهات أو علامات رئيسية: معدل ولادات منخفض، ارتفاع متوسط الأعمار، اتجاه المجتمع نحو الشيخوخة.

    تميز قلة عدد الولادات المجتمع الألماني منذ ثلاثة عقود: ويراوح معدل الولادات منذ عام 1975 عند 1,3 مولود لكل امرأة. الأمر الذي يعني أن جيل الأطفال خلال 35 سنة الأخيرة يقل بمقدار الثلث عن جيل البالغين. وقد حالت معدلات الهجرة المرتفعة من المجتمعات الأخرى إلى غرب ألمانيا دون انخفاض عدد السكان بما يتلاءم وهذه النسبة. في ذات الوقت ارتفع متوسط الأعمار بشكل متزايد، شأنه في العديد من الدول الغنية. فقد وصل هذا المتوسط إلى 77 عاما بالنسبة للرجال و82 بالنسبة للسيدات.
    ارتفاع متوسط الأعمار وانخفاض معدل الولادات هما سبب المشكلة الثالثة التي يواجهها المجتمع الألماني: انخفاض نسبة جيل الشباب في المجتمع وارتفاع نسبة كبار السن: ففي مطلع التسعينيات كان يوجد مقابل كل شخص تجاوز الستين من العمر ما يقارب 3 أشخاص بالغين. ومع بداية الألفية الجديدة وصلت هذه النسبة إلى 2,2 فقط من البالغين لكل شخص تجاوز الستين. وتشير التوقعات إلى أن هذه النسبة ستصل إلى 2 فقط خلال العقد القادم. بهذا يكون ميل المجتمع للشيخوخة واحدا من أهم التحديات التي تواجهها السياسة الاجتماعية، والسياسات المتعلقة بالأسرة. ولهذا السبب يتم أيضا منذ بعض الوقت إصلاح نظام التقاعد: في ظل التطورات الديمغرافية يصبح الحفاظ على "عقد الأجيال" التقليدي (حول تمويل صناديق الشيخوخة والتقاعد) وديمومته أكثر صعوبة باستمرار، كما تزداد مصاعب تمويله، وتظهر الحاجة إلى تدعيم هذا التمويل عن طريق أشكال مختلفة من التأمين الخاص. وفي ذات الوقت يتم اتخاذ وتطبيق تدابير مختلفة في إطار سياسات الأسرة بغية التشجيع على الإنجاب، منها على سبيل المثال رفع مبلغ التعويض العائلي عن الأطفال، أو التوسع في بناء دور الحضانة وأماكن رعاية الأطفال.



    الهجرة
    كانت ألمانيا منذ القرن التاسع عشر قبلة مجموعات من المهاجرين، وغدت منذ النصف الثاني من القرن العشرين البلد الأوروبي صاحب أكبر عدد من المهاجرين. فبينما لم يتجاوز عدد الأجانب عام 1950 في جمهورية ألمانيا الاتحادية 500000، بنسبة لا تتجاوز 1% من بين مجمل سكان. ولكن هذا قد تغير بشكل واضح: فقد وصل هذا العدد إلى حوالي 6,7 مليون أجنبي حاليا، بنسبة تصل إلى 8,2% من مجمل عدد السكان. ومن بين هؤلاء حوالي 2,4 مليون من مواطني دول السوق الأوروبية. خمس الأجانب المقيمين في ألمانيا تقريبا مولود هنا، وينتمي بالتالي إلى الجيل الثاني أو الثالث من المهاجرين.

    ارتفاع متوسط الأعمار
    بيمنا كان متوسط الأعمار المتوقع في بدايات القرن العشرين يقارب 46 عاما، يمكن لمواليد ألمانيا هذه الأيام من الذكور أن يعيشوا حتى سن 77، ومن الإناث حتى 82 عاما.